من لي .. بقلبك !

أوقات تمر .. ولحظات تسجل وترصد .. وساعات تقضى وأزمنة تدور وتلوك .. وعمر ينقضي ..

وقلبك بعيد .. يشعر قلبي أن كهرباءه قد انقطعت .. ونوره قد طفا !

حين تمر أيام دون أن أكتبك .. أحس القلم يخونني والقلب يهرب مني .. أحس بسطوة الماديات على المعاني والشكليات على المشاعر .. أحسنا نلهث لنرضي غرورنا .. بل نلهث عن أنفسنا ونهرب منها ..

دقات قلبك .. نبض للقلوب التي تحبك .. وهمساتك هي أنغام تطرب آذان من يسمعوك .. فمحظوظ من جلس بين يديك .. وأمه قد دعت له من كحّل عيناه برؤياك .. ودنياه قد اكتفت من كانت الأماكن تجمعه معك ..

الأماكن ؟

يا لكرهي لهذه الكلمة !

ليس لأنها تتعلق بنزف يغنيه مغني ولا لأنها تثير الآه في قلب الكثير ..

بل لأنها تحبسني وتؤطرني وتعيقني وتسجنني .. أحس الأماكن هي التي أصبحت مقياسنا .. حتى في حبنا !

حين تحب .. لا تحب إنسان في مكان بعيد .. لأن المكان سيصبح عدو لك بالإضافة لكل البشر الآخرين .. ستحس بصعوبة الوقت وصعوبة التنقل وصعوبة المال وستحس أن كل الأشياء حولك عدو لك لمجرد أن المكان .. هو العدو اللدود الأول لك !

من لي ؟

لا أحد .. فكل من كان لي هرب .. وأصبح يقذف ويحارب ويهاجم ويتكلم في ظهري .. ينقلون لي ما قالوه عني ولا يهمني .. يهمني أن أكون معك فقط .. وأن أكون بجوارك على طول الخط ..

آه .. كنتُ أحبس فيني الكثير .. وسقط مني أثناء الكتابة !

محمد

6 people like this post.
Be Sociable, Share!

5 رأي حول “من لي .. بقلبك !

  1. صباح الخير محمد ..
    أتشعر بالخيانة حينما نهجُر القلم ولا نكتُبهم؟ .. لطالما شعرت بذلك!

    يقولون بعيدٌ عن العين .. بعيد عن القلب .. وأنا أرى في البعدِ أحياناً شقاءٌ من النوعِ المُحبّب .. لا أدري إن وفّقت في كلمة ” شقاء ” لكنه هكذا ، إذ يولّد كل مشاعر الاشتياق والحب .. ونظل في حالة دائمة من الشوق .. المؤلم حينما يختار أحدهم البُعد وأنت تشعر به يبتعد ويبتعد .. ليترُك خلفه فراغاً كبيراً لك وحدك .. ولازلت كعهدك القديم تنتظر .. ولا يأتي ..

    قلتَ بعضاً مما كان حبيساً في قلبي .. شكراً ..

     

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


*