كالعبيد !

قبل فترة .. قرأت مجموعة مقابلات مع الكثير من السعوديات ومنهن ” سعاد الشمري ” والتي قالت كلمة أحسست أنها خنجر غرز في قلب كل سعودي شريف !

تقول .. نحن نعامل ” كالعبيد ” في السعودية !

ولي طلب وحيد .. أن تتشرف هي ومن يؤيد رأيها أن تغادرنا دون قرار عودة .. إلى بلاد تتمنى أن تعيش فيها .. لتعيش وفق ما تهوى وتريد !

عندها ” الهند ” مثلاً !!

فالمرأة في الهند تمكث من سن العشرين إلى الخامسة والثلاثين وهي تكد وتتعب وتجلب المهر لتتزوج من فتى تختاره هي .. حتى إذا مات قرر الكهنة ألا طيب للعيش بعده .. فيقررون إحراقها معه في نعش واحد !

لعل الهند بلاد حر وقر .. وفيها من العجائب ما يغني !

لتغادرنا من تظن أنها تعامل ” كالعبيد ” إلى أوربا .. بلد التحرر والحرية والاستقلالية !

حيث تتزوج المرأة هناك .. فلا تمكث في بيتها ليجلب لها زوجها رزقها ومعيشتها ” كما يفعل الرجال عندنا ” بل تخرج من اليوم الآخر .. لتعيش في جو مليء بالكهرباء الجسدية .. وزوجها يعاشر غيرها في غيابها .. وهي تتمنى أن تستقر في بيت يأويها وأولادها .. وتحس بأنها الطرف الأحن والأرق على بعلها !

” كالعبيد ” .. سبحانك ربي !

متى سمعنا ” بعبيد ” يجلب لها السيارات الفارهة ومعها سائقها .. وفي بيتها من شغالة إلى اثنتين .. وفي كل شهر يوضع مصرف قدره كذا ” من الآلاف ” ليذهب في المقاهي والبوفيهات والأسواق !

إلا إذا كانوا من طينة ” كافور الأخشيدي ” .. فذاك أمر مستثنى !!

محمد

5 people like this post.
Be Sociable, Share!

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


*