لا ينفع !

تقتلني بكلمة .. وتقول بعدها بكل ” سماجة ” كنت أضحك معك .. وتظن أن الضحك على جراح الآخرين قمة المتعة ؟

لا تطعني .. ولا تذهب بي إلى كل مستشفيات الدنيا تبحث عن علاجي .. لا تمشي في جنازتي ولا تصلي علي بعد أن تتسخ يداك بدمي .. دعك من التمثيل بأنك تتألم بألمي ..

تمشي بجواري .. والابتسامة تشق خديك .. وفجأة تظهر سكيناً وتسكنها في وسطي .. ولا تزال الابتسامة التي نظها ساحرة وجذابة ومخادعة لا تفارق وجنتيك ..

لا ينفع بعدها أن تبكي حتى تجف المآقي .. ولا يجدي أن أرى خدودك وقد حفرتها أخاديد الألم .. الألم أن أبذل لك طيلة عمري وتفاجئني بالنكران .. أن أعطيك وتدعي العطايا لغيري .. أن أبذل كل ما جيبي لأرضي غرورك وأحسسك بالامتنان لأفاجئ بأن الطمع خصلتي الثابتة .. أن أكون كريماً وأوصم بالبخل .. أن أحاول أن أكون معطاءاً وفي كل مرة أصعق بأنك ” وش سويت !؟ ” ..!!

لا ينفعك صمتي بعد كلامي .. ولا توقفي بعد عطاءي .. ليس للمرء إقدامين في حياته .. إذا أحجمت فانس أمراً سابقاً كان عندك .. للقلب إقبال وإدبار .. يقبل ويريد الشعور بالرد .. وإذا أحس لبنت لحظة أن كل ما قام به عبارة عن غبار منثور .. سيتوقف للأبد .. وبعدها لا ينفع الندم !

سبق السيف العذل .. وسبقت كلمة منك كخنجر كل الأعذار التي ستسوقها لي ..

لا ينفع .. ولن ينفع !

محمد

5 people like this post.
Be Sociable, Share!

رأيان حول “لا ينفع !

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


*