أكثر نقاء !

كل مرة اعود فيه من سفر طويل لوحدي .. اعود اكثر صفاء للذهن والقلب والروح !
اكتشف ذلك سفرة بعد اخرى .. وفي كل مرة اغادر فيها لوحدي احس انني اخلو معها اكثر .. اعيد حسابات كثيرة في حياتي .. وابدو صامتا ما يفارب ٨٠٪ من وقتي .. باقي الوقت هو امتزاج طبيعي لاسئلة معتادة ولحديث عابر !
السفر لوحدي اكثر عشقا من السفر مع ثلة تتقاذف الاراء وتمرر الاهواء على حساب شخص او اخر .. السفر وحيدا يعطيك كامل الخيار لتختار لتتعلم لتكتشف لتفعل ما تريد وفق ما يمليه عليك قلبك وضميرك وقناعاتك !
مشكلة الناس مع السفر وحيدا هي الخوف. .. الخوف من النفس واهواءها وزلاتها .. الخوف من الفراغ مع الشيطان ولا يفكر احد انها ربما فرصة للخلو مع الله !
لم دائما نظن ان الشيطان اكثر سطوة علينا حينما نكون خارج الوطن .. وهل هو في اجازة داخلها ؟؟ من كاد يريد صداقة الشيطان فهو لا يحتاج الى ختم على  الجواز ليبدا صداقة حميمة .. ثق بالله اولا واخيرا واستعن به وتوكل عليه واعلم بان الله لن يخذلك وتذكر ان يوسف عليه السلام حينما همت به امراة العزيز هم بها لولا ان رأى برهان ربه .. ثم قال تعالى كذلك لنصرف عنه السوء والفحشاء !
صرت احتاج لهذه الخلوة بين فترة واخرى .. احتاج لابتعد عن كل اعمالي الروتينية المتعبة لجسدي وفكري ومن حولي  .. لان افرغ ذهنيا واشتغل بحالة واحدة فقط وهي التفكير !
اكثر صفاء للذهن احسن لاتخاذ القرارات وافضل لاختيار اكثر من اختيار امامك .. الحيرة تخلقها الهالة من حولك .. حين تكون امام مفترق طرق تحتاج لان تخلو بخالقك وتطلب منه النجدة والخيرة ثم تخلو بنفسك لتفكر مليا واكثر في الامور !
نحن تتقاذفنا الخيارات ونعيش تحت ضغط المجتمع خصوصا في المجتمعات الصغيرة ! للمجتمع السطوة العظمى على القرار والخوف من تبعاته !
ليس كل سفرة بخلوة هي من اجل الاختيار بين عدة خيارات .. ولكني ضربت على ذلك مثلا ليس الا !
ليساعدك من حولك على ان تخلو بنفسك .. اعرف كيف تتعامل مع المتغيرات من حولك .. اعرف كيف تتاقلم مع كل الظروف .. لا تكن شخص تابع في كل حياتك في حضرك وسفرك تعلم ان تكون صاحب قراب وصاحب مبادرة وصاحب استقلال !
الكثير يكره السفر لوحده لانه يخاف ان سافر لوحده ان يبحث في سفرته عمن يقرر له !
نعم .. تبعية مقيتة وعدم القدرة على الحياة بشكل منفرد !
كل مرة اسافر فيها لوحدي .. اتخيل ان اعيش يوما ما في جزيرة خالية من كل البشر .. هل ساستطيع ان اتعايش ام ساموت في اليوم التالي !؟
هل لو اضطرت الظروف يوما لتسافر لبلد بعيد لا تعرف لغته ولا تعرف كيف تعيش فيه … هل ستستمر ام ستقرر العودة في اليوم الاخر !
فكر انك سافرت يوما لروسيا .. لا احد يتكلثم العربي ولا الانجليزي .. هل ستعرف كيف تعيش ام ستكون النهاية عودة من الغد !؟
فكر ان عملك اضطرك لان تعقد صفقات في الصين ولم تجد في ذاك اليوم المترجم .. هل ستغامر ام ستقرر الالتفاف على نفسك وبقاءك في مكانك !؟
نعم .. لابد ان نصنع في انفسنا التحدي ضد اي متغير من الممكن ان يواجهك يوما ما .. لابد ان تتاقلم مع اي مجتمع جديد او بيئة جديدة او حياة مختلفة .. لاتظن ان الدنيا ستستمر وفق ما تشتهي وتريد .. ستكون طيلة عمرك مع اصدقاءك وعائلتك ومجتمعك .. ربما الظروف وذاك في علم الغيب تحتم عليك ان تترك كل هذه الدنيا من حولك وتعيش من جديد في مجتمع جديد !
هل انت مستعد لان تقول نعم .. انا اقدر !!
ام ستكون الاجابة كما هي المتوقع .. عيش في غير بلدي لا استطيعه !!
ليس كلامي تمهيد لامر افكر به .. ابدا !!
محمد

5 people like this post.
Be Sociable, Share!

رأي واحد حول “أكثر نقاء !

  1. مشكلة الناس مع السفر وحيدا هي الخوف. .. الخوف من النفس واهواءها وزلاتها ..  الخوف من الفراغ مع الشيطان ولا يفكر احد انها ربما فرصة للخلو مع الله !
    لم دائما نظن ان الشيطان اكثر سطوة علينا حينما نكون خارج الوطن .. وهل هو في اجازة داخلها ؟؟ من كاد يريد صداقة الشيطان فهو لا يحتاج الى ختم على  الجواز ليبدا صداقةحميمة
     
     كلمات حكيمه- 
    بصراحه كنت في  في جوله على المدونات في المفضلة  وصدف اني دخلت المدونه في تدونتك هذه ممكن اقول انها كانت بمثابة (تقليب للمواجع) بالنسبة لي
    انا لا أعاني من اي خوف من هذا النوع ما أعاني منه حقاً هو عدم وجود فرصة
    هو ليس خيار مطروح لفتاه في ماهو من المفترض ان يكون وطني.
    فقط بتشغيل عقلي لمده خمس ثواني ممكن ان اقول لك ان الفرصة الوحيده التي اتواجد فيها في السيارة لوحدي بغض النظر عن وجود السائق لانه في هذه الدولة بالنسبه للمرأه هو بمثابة احد الاضلع الذي ستتعطل حياتها بدونه هو فقط طريق رجوعي من الجامعة نحن النساء في هذه الدولة نتربى على ان تكون الحياة الطبيعية عبارة عن سر تخيل مثل امري لسائق للوقوف امام احد التموينات لاخذ (جالكسي او حليب بطعم الفراولة) بدون اذن من والدتي او والدي تعتبر مغامره وضرب من التمرد!
     
    احتاج ساعة بعد هذه العمليه لاضحك ضحكه ممزوجه بالبكاء لأتخيل فكرة سفري لوحدي اتعرف الوحده مرض نحن النساء بحاجة الية في هذا البلد كثير ما تلومني عائلتي على  عزلتي في غرفتي مع كتبي او جهاز الكمبيوتر او لرسم الخ  لكني لا  املك رد لهذا السؤال اتعرف تلك الاجوبة التي لا يمكن للاحرف الأبجديه بكل لغات العالم أن تخرج ما بداخلك ليس لانها اجابة مبهمه بل لانها لا تقتصر على احرف تصاحبها كميه من المشاعر لا حصر لها لكني بما انه في هذا العالم الافتراضي لا يمكن إيصال مشاعرنا سأخبرك السبب بكل بساطه ان هذه الفرصه الوحيده للجلوس وحدي .
     في دولة مثل هذة قد يكون (المكيف) اكثر اختراع يجب تقديره لكني اكن لسماعات الاذان بتقدير يوازي ذلك التقدير الذي يكنه الشعب هذه الدولة (للمكيف) تخيل ان تكون بين مجموعة من النساء لم يسلم شخص رأوه لمدة ثانية من الزمان من تعليقاتهن  يتكلمن في كل شيء واللاشيء وانت بحكم الاعراف والتقاليد مضطر للجلوس والاستماع لاحاديثهن .
    بحسب ويكبيديا لا يزال مخترع سماعات الاذان مجهول بعد اغلاق عيني و إعادة تشغيل عقلي هذه المره لمدة خمس دقائق بامكاني تخيل  المخترع او المخترعه مع اني ارجح ان تكون امرأه جلس مدة  خمس دقائق بين مجموعه من النساء كي يفكر باختراع كذلك . حقا هذا الاختراع اعطى اذناي فرصة لاختيار ما تحب ان تسمع شكرا له او لها وجزاه او جزاها الله عني خير الجزاء.
      نعود الى موضوعنا السفر فرصة جميلة لإكتشاف انفسنا حدثتني احدا قريباتي عن نظام الدراسة في احدى الدول الاوروبية ان في نظام الدراسة لديهم يقومون بإعطاء الطالب سنه بلا دراسة قبل دخولة الجامعة يفعل فيها مايشاء ليتعرف على نفسة ويحدد المجال الذي يريد اختياره كثيرا من الطلاب يختار السفر كوسيلة لتعرف على نفسه اعتقد انها فكرة جميلة جدا .
    بما اني قد لامست في حديثك ان لم اكن مخطئه نوع من الهيام بفكرة السفر سأطلعك على نصيحة قراتها منذو زمن كانت تقول عند سفرك لمدينة ما استخدم في سفرتك عطر جديد و لا تستخدمة في غيرها فانك عندما تعود وتريد تذكر تلك الدولة بامكانك فقط اشتمام رإحة العطر بعيداً عن انك ستصبح تاجر عطور الا انها فكرة غريب وجميلة .
    يقول قائل الفضفضة لغريب خير من الفضفضة لقريب اعتقد ان هذا ما فعلته لكن لاجعل ما كتبتة ذا قيمة
    يمكنني القول انه باختصار درس مختصر لاعراض الاكتئاب
    مدونتك تنم عن شخص بسيط لا يعرف للتكلف طريق شكرا لك ودمت بخير .
     
    (اعتذر ان كان هنالك اخطاء املائية كتبتها على عجل) 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


*