اطرد الملل !

هل سألت نفسك يوماً ؟؟ ما سبب الملل والسآمة التي تصبغ عقولنا وتلتم على أفئدتنا ؟؟

ما سبب هذا الضجر  العام والملل المشبع به جونا ..؟ ما سبب هذا الخمول والكسل والرتابة الكئيبة والتي نحس أنها أصبحت جزء من حياتنا ؟؟

السبب بكل بساطة .. أننا أصبحنا لا نستمتع بالأشياء الجميلة حولنا .. نظن أن التكرار يفسد الحياة .. وأن الأشخاص المكررين في حياتنا والأحداث المكررة تجعل من حياتنا عبارة عن أطنان من الملل تحملها عواتقنا !

قرر من الآن .. أن تتعامل مع كل شيء .. كل شيء حولك .. كما أنك تكتشفه للمرة الأولى !

الآن .. إذا كونّت علاقة جديدة .. ينبعث في قلبك بصيص أمل وتشع روحك بالحياة .. صديق جديد يطرد عنك الكآبة .. تحس أنه الملاذ الذي سيخلصك من الرتابة المكررة في حياتك .. تتوجس في بداياتك ثم لا تلبث أن ترسل له بعض الاختبارات .. وإذا نجح تقبل بكليتك .. وتبدأ بسرد الأسرار وتتمتع باكتشاف عالم جديد !

كل شخص بيننا .. يعيش معنا .. هو شخص جديد !!

فقد زاد في عمر زوجتك اليوم .. يوماً واحداً عن أمس .. وتغيّر في تجاعيد وجه أبيك نزراً قليلاً .. وابنك الذي كان لا يعرف كيف يقف بالأمس .. اليوم يقف .. فاختلف عن ذلك الشخص الذي ظننت أنه نفس الشخص !

فقط .. نحس أننا أشخاص مكررين .. أيامنا حواتنا أرواحنا .. لذا نحس بالملل من بعضنا .. رغم أن كل شخص .. عبارة عن شخص جديد .. في كل يوم جديد !

هل جربت أن تتحدث مع سيارتك ؟ أم فكرت يوماً أن تخاطب جزءاً من جسدك ؟؟ كفك مثلا هل خضت تجربة الحديث معها ؟؟

ستتحدث يوماً معها .. لم لا تعقد صداقة جديدة مع عقلك كمثال .. وتجعل من قلبك أقرب أصدقاءك ..

سبب الملل .. أننا لا نفكر في أقرب شيء حولنا .. فكر مثلا في اسم والدتك .. اسم والدتي ” نويّر ” وهو تصغير لاسم نورة .. الله .. والدتي يصغرونها مذ كانت صغيرة على أنها نور الحياة .. وهي نور حياتنا .. سأفعل وأقول لها اليوم ما جال بخاطري عن اسمها .. سأجعل من اسمها اليوم هو سبب للسرور في حياتها .. نويّر اسم تصغير للتدليل .. والدي إلى يومنا يناديها نويّر .. ولو أحست أمي أن اسمها كله دلال ونعومة .. لأحست في كل إنسان يناديها على أنه يدللها ..

فكر في طريقك الذي تسلكه .. في كل يد تصنعه وكل عامل يصلحه .. وكل ريال يوضع لتذليله ..

فقط .. اجعل من كل يوم تعيشه يوماً جديداً .. واصنع من كل قصة تمر عليك أقصوصة ونكتة تقصها بكل مرح ..

وحين تريد أن تقف بين يدي ربك .. لا تجعل من الآيات عبارة عن ترديد اعتاد عليه لسانك .. تمعن بالآية تلو الأخرى .. وحين تهرب منك كل الأشياء لذ إلى ربها .. وفي منتصف الليل .. فكر أن تجعل من وقتك ولو دقيقة لتقف بين يدي الله وتقرأ كلامه وتجدد حياتك بالتواصل معه ..

حتى التسبيحات والتكبيرات وذكر الله .. لا تجعله حركة لسان مجرد .. اجعل لكل ذكر يلفظ به لسانك وجود حي في قلبك .. لو قلت مرة الله أكبر .. واستشعرت أن الله أكبر .. الله تعالى مستوي على عرشه أكبر .. الله جلت قدرته وهو يعلم كل صغيرة وكبيرة تكنها قلوبنا أكبر من همومنا .. الله أكبر من كل شيء حولنا ..

انظر ! الله أكبر فقط أصبح لها معنى كبير في قلبك .. وأصبح حضورها كبير في وجدانك !

الملل .. أن لا يتعامل لسانك مع قلبك .. ولا تحضر روحك مع كل تصرفاتك .. ولا تجتمع أفعالك ونواياك .. الملل أن اللسان أصبح يقول ما تريده الناس .. بينما القلب يخالف ذلك .. الملل سببه أننا أصبحنا نبحث عن الشهرة ونبحث عما يقوله الناس عنا وأصبح هاجسنا الأول والأخير .. ردة فعل البشر لأية فعلة أقوم بها !

كيف تطرد الملل ؟؟ ببساطة أن تتعايش مع نفسك وكل ما حولك من جديد .. وتعيش عالمك مرة أخرى !

محمد الصالح

4 people like this post.
Be Sociable, Share!

3 رأي حول “اطرد الملل !

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


*