نجاح التغيير !

حينما تقرر أن تسلك طريقاً جديداً .. ثق تمام الثقة أن العالم من حولك سيقف مشدوها ومحذراً وناصحاً .. وربما بعد ذلك ناقداً لفترة طويلة .. حتى يكتشف كل العالم من حولك أن الطريق الذي سلكته .. كان هو الصحيح !

الإيمان بما تريد .. والثقة بأن الله معك وسيوجهك للصواب .. وأن التغيير ليس دائماً للأسوأ .. وأن كثرة سالكي الطريق لا يعني بالضرورة أنه هو الصواب .. وأن قناعاتك هي عبارة عن مجمل خبرتك في الحياة .. لا مجمل ما قاله الناس لك في الحياة !

قرر هذا المرة أن يخوض التجربة ” الغريبة عليه ” .. وآمن أن هذه التجربة ستكون مريرة ولكنه يريد أن يجربها .. خالف كل الرؤى التي كانت تتكرر أمامه .. ومشى عكس كل التيارات التي تقف ضده الآن .. قرر أن يعمل بما قلته له .. عمل .. وتفاجأ بالنتائج !

كانت النتائج أذهل مما تصور .. عرف أن كل الكلام المكرر والمعسول الذي يسمعه من الناس إنما هو لعب على الذقون ومحاولة لتسيير الأمور وفق ما يشتهي طبقه محدده !

بالغالب ! القناعة المنتشرة عند الناس هي عبارة عن كلمة رنانة فيها جانب كبير من الصواب لكنها ليست كلها صواب .. وتجد أن الكل يتعلق بهذه الكلمة .. ويحاول جاهداً أن يتعلق بها ويكررها حتى يحاول إقناعك أنها صواب محض !

ربما تكون هذه الكلمة عبارة منسوبة كذباً وزورا لرجل مات في القرون الوسطى .. لم نعتبر دوماً أن من مات وقال كلاما بالغالب كلامه صحيح ؟؟ ألم تتغير الأزمنة وتتحول الحياة ؟؟ لكل زمان رؤية جديدة .. ولا يعني أن من سبق كانوا صواباً واللاحقون على خطأ دوماً ..

وكذلك ما أرسلنا من قبلك في قرية من نذير إلا قال مترفوها إنا وجدنا آباءنا على أمة وإنا على آثرهم مقتدون

فإذا كان مقاومة التغيير بدأت بالدين .. حينما أتى الأنبياء وجاءوا بأديان ” كانت ” في وقتهم جديدة على المتلقين .. فقاوموا وحاربوا واتهموا بالجنون وكل التهم الباطلة .. كذلك قل ذلك على كل مناحي الحياة ..

هناك بشر .. يحب أن يعيش في زمان الأولين ويفخر بأنه لا يزال يحمل نفس القناعات ونفس الرؤى للحياة لكل من سبقه من الأجيال ويظن أن هذا هو مصدر الفخر .. وفقط !

حينما تنجح في التغيير .. وتنجح في مقاومة التغيير .. فإنك تثبت لنفسك أولاً مدى كفاءتها في الحياة الجديدة !

الأمثلة من حولك أكثر من أن تحصى .. في مقاومة التغيير ونجاح من سلك طريقاً لوحده وتغير ..

فقط .. ثق بالله ثم بما وهبك الله من إمكانات ورؤية .. ولا تعير عقلك لغيرك !

وكفى !!

محمد الصالح

7 people like this post.
Be Sociable, Share!

6 رأي حول “نجاح التغيير !

  1. مرحبًا ،
     رائع ماقرأت ولكن بما أني من عٌشّاق الأمثلة ، وددتُ لو بإمكانك أن تضرب لنا أمثلة إيضاحية
    شاكرة لك ماتكتبه ويصلنا ونتفاعل معه قلبًا وقالبًا … 

  2. فعلا وانا اؤكد على كلامك من تجربه امر فيها الآن احيانا احاول الااقول رأيي بسبب ماأواجهه من رداة فعل الاخرين لكن كلماتك اعطتني قوة ودافع اشكرك من كل قلبي 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


*