11 دقيقة !

لن أتحدث عن أفضل رواية قرأتها في حياتي من آلاف الروايات التي مرت عليّ .. إبداعية باولو كويلو الشهيرة .. والتي جاءت ظلماً لها بعد أشهر رواية له وأشهر رواية في القرن الماضي وفق احصاءيات كثيرة .. رواية الخيميائي .

بل سأتحدث عن موقف .. استغله شخص ليحاول ادعاء الثقافة والمعرفة والاطلاع .. فكتب :

” في رائعة الروائي البرازيلي الشهير باولو كويلهو «إحدى عشرة دقيقة» يعرض فيها كيف أنك تستطيع أن تصنع المعجزة وتفوز بالحياة التي تريد خلال 11 دقيقة، بل يجعلك تؤمن أن الحياة الأجمل لا تحتاج أكثر من 11 دقيقة لتحصل عليها! “

نعم .. هذا ما كتبه الكاتب الشهير والمؤلف المعروف والأديب والمثقف والذي يتابعه فوق 200 ألف متابع عبر التويتر .. خالد الباتلي !

حين نعرف بأن المرء يملك أسرع وأسهل وسيلة بحث في التاريخ عبر جهاز يملكه في يده وموقع يفتحه بلحظات يسيرة .. ليكتب فقط ” رواية باولو 11 دقيقة عن ماذا تتحدث ” ليأتيك مختصر مفيد لا يكلفك أكثر من خمس دقائق قراءة إن كانت قراءتك بطيئة وملولة .. وستعرف أن باولو تحدث في هذه الرواية عن موضوع يختلف جذريا عما أوردته في مطلع كلامك الذي أردت فقط .. أن تنتصر لمدرب فريق كرة قدم !!

بل يجعلك تؤمن أن الحياة الأجمل لا تحتاج أكثر من 11 دقيقة لتحصل عليها !

الله على هذه المقطوعة الأدبية .. الحياة الأجمل ؟؟ نعم .. إن كان يقصد حرفيا ما يقول فإن باولو يتحدث بالضبط عن منطقة G  الموجود في فرج المرأة .. وأن الوصول إليها للوصول للمتعة الكاملة أثناء العملية الجنسية يمكن إطالته إلى 11 دقيقة بدلاً من 8 دقائق وفق الدراسات !

تصنع المعجزة .. وتفوز بالحياة التي تريد خلال 11 دقيقة !

لا أريد عمل اقتطاعات وتعليق عليها وفق طريقة سقيمة وعقيمة .. ولكني أرسلت له عبر التويتر وقلت له .. ليتك تعتذر للملايين من قراء باولو كويلو حين حرفت المعنى الحقيقي للرواية نصرة لفريق كرة قدم هو في أول مشواره !!

انصر فريقك .. فائزا أو خاسراً .. ولكن لا ترتقي على أكتاف الآخرين وتحاول أن تفرد عضلاتك ” الأدبية المزعومة ” عبر كلمات تصفصفها وتسوق بعدها اسم عالمي .. سيكون أسهل وسيلة لنصرة حديثك واتساع صيتك وشيوع شعبيتك !

لننتظر .. فربما يسوق لنا من عبارات أرسطو أو إفلاطون أو يسند نظرية لفيثاغورس .. لدعم فريقه ومدربه !

حمداً لك اللهم وشكر !

محمد الصالح

4 people like this post.
Be Sociable, Share!

8 رأي حول “11 دقيقة !

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


*