عــــودة !

مذ عدتُ للقراءة .. عرفت أنني سأعود لأجري هنا من جديد !

وقت طويل انقطعت فيه عن القراءة .. عن المتابعة للقراء وعن الكتابات الجديدة .. أحسست وقتها أنني سأموت ” كتابياً ” ولن يولد لي حرف جديد .. بأن مدونتي ستقف وحروفي ستندثر وكلماتي ستموت .. لكن مجرد أن مسكت ” طرف ” كتاب جديد ورجعت قوة للكتابة مرة أخرى .. عادت لي الروح لأن أكتب من جديد ..

هي باختصار كخزان وقود .. كلما امتلأ فاض بما فيه .. وإن قطعت عنه المصدر يتوقف وينشف ما بداخله .. طيلة ما ظن المرء أنه اكتفى أو لا يحس بالحاجة .. هو باختصار يعطي انطباع لعقله أنه يكفيه ما هو فيه .. ويحسسه بالشيخوخة المبكرة والعجز عن المضي قدماً ..

أشكر كل من سأل أو استفسر عن الانقطاع .. كل من تابع بصمت وتكلم أو حدثته نفسه أن يتكلم .. هنا وفي إخبارية حائل وفي الفيس بوك .. الكثير من الكتابات ستعود لسابق عهدها لأني أحب الكتابة ” كما أحب القراءة ” .. وسأعود لأكتب ” بحول الله ومشيئته ” كل يوم موضوع أو اثنين .. انطلاقاً من بعد العيد حيث الأيام هذه أيام مباركة لا يجد فيها المرء وقتا للكتابة أو القراءة أو غير ذلك ..

هي كلمة ” عودة ” لتعني لي الكثير .. والتزام شخصي ..

محمد

3 people like this post.
Be Sociable, Share!

رأيان حول “عــــودة !

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


*