متى سأكتب رواية ؟!

كل عام .. يمضي .. أحس أنه يؤخرني أكثر عن إصدار الرواية الثانية ..

بعد أن قررت خلال فترة ماضية أن أصدر روايتي الأولى ” رضعة  ” وأحسست أنها تحدي قوي لإصدار كتاب وأنا دون الثلاثين ورواية وأنا لم أنضج بشكل كافي .. واجهت ما واجهت وخرجت الرواية وكانت صعوبات التوزيع والانتشار أصعب من صعوبة الكتابة والطباعة ..

ومنذ ذلك الحين وأنا أفكر بالرواية الثانية .. وفي كل عام أكتب سيناريو جديد في ذهني وأخرج اسم جديد .. ولكن العمل والشغل والكد .. يجعلاني أؤخر الرواية مرة أخرى .. قبل شهرين قررت أن أكتب .. وكان قراراً مغلفاً بكفن قبل أن يبدأ .. كان هناك حافز ولم يلبث هذا الحافز أن هرب وتركني لوحدي  أعاني الأمرين وأحاول أن أقف من جديد ..

في كل مرة .. أقول أن أنسب سن لتخرج رواية هو ما بعد الأربعين تكون أكثر فراغاً وأكثر نضجاً وأكثر إلماماً ببواطن الأمور وأكثر معرفة .. ولكني أصر على من أراد هدفا حققه .. ومن سعى لشيء وصل إليه .. ولو كان في عز شغله ..

أمثلة كثيرة من حولنا .. تثبت نجاح من كتبوا بعد الأربعين أكثر من الذين قبل الأربعين ..

وبالمناسبة .. فليس وحدي البعيد عن المدونات والكتابة .. ليلة البارحة  أقرأ في التويتر لشخص مؤثر في عالم التدوين يشكي من حاله وبعده عن الكتابة .. كنت أضغط زر الرد ثم أتردد !! وأقول لا أثبت ربما يكون هو خير مني ويخرج ما في قلبه يومه وأنا لا زلت هائماً مكاني أفكر في أيامي وسابقها وأحلامي ومستقبلي ..

الروايات .. أحد أحلام المستقبل !

فهل ستتحقق !!؟

اللهم أعن !

محمد

4 people like this post.
Be Sociable, Share!

رأيان حول “متى سأكتب رواية ؟!

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


*